زيديني عشقاً

05/20/2011 - Leave a Response

عصفورة قلبي، نيساني
يا رمل البحر، ويا غابات الزيتون
يا طعم الثلج، وطعم النار
ونكهة شكي، ويقيني
أشعر بالخوف من المجهول فآويني
أشعر بالخوف من الظلماء فضميني
أشعر بالبرد فغطيني
إحكي لي قصصا للأطفال
وظلي قربي
غنيني

فأنا من بدء التكوين
أبحث عن وطن لجبيني
عن حب امرأة
يكتبني فوق الجدران ويمحوني
عن حب امرأة يأخذني
لحدود الشمس

نزار قباني

Feelings and Random Thoughts (600 ft)

03/12/2010 - Leave a Response

Can’t find the inner warm inside my self, feeling this  man who fell 600ft down on the solid ground, and still live, feel the horrible feelings of pain, and can’t cry not to show the weakness in my self and still wanna cry

No one around me feel my pain, again and again saying the words but no one can understand me, and no one will do.

Ahmed Gaber

عام و انقضي: نقول بسم الله

12/26/2009 - Leave a Response

النهارده السبت 26 ديسمبر 2009

يوم في نهايه السنه اللي هاتخلص كمان كام يوم, و دي أول بوست في سلسله هادون فيها كل الحاجات اللي حصلت لي في السنه اللي فاتت, مش علشان هي أحداث عظيمه ولا حاجه, بس هي أعظم سنه عدت عليا لحد دلوقتي, كميه الاحداث اللي حصلت فيها ومقدرش انساها كتير جدا, و فكره اني أدونها هتساعدني في تأريخ الايام دي, علشان تفضل ذكري و مش انساها, سواء كانت ذكري جميله أو غير كده

انا هتكلم عن اللي حصل في السنه,  الاحداث المميزة, اللي مش قادر انساها, و اللي هيساعدني في كده فكرة كنت عملتها زمان, اني كتبت كل حاجه حصلت لي يوم بيوم في السنه دي, طبعاً كان في ايام بتفوت من غير ما اكتب ولا كلمه, بس متهيالي ان اللي انا كتبته كفايه اوي اني أدونه , و اللي سقط من الكتابه أكيد كان حدث اليم او حاجه مش عايز افتكرها

و خلونا نبدأ!

يناير 2009

أول شغلانه

في نهايه السنه اللي فاتت (اللي هي 2008) كنت بدأت شغل مع الفرنسي ستيفن فاسكيز براتب شهري كمبرمج هو بيستعين بيه في شغل هو بيحتاجه علي النت, و كان الشغل معظمه مرتبط بمجال التسويق الالكتروني, الحقيقه الشغل كان ممتع جداً, و انا استفدت كتبر من ستيفن, و لحد دلوقتي, بستفيد منه بالرغم من انقطاع الشغل بيننا, ستيفن كان بيعاملني زي ولاده, و بالرغم من انه كان عصبي جداً, بس كنت بستريح في الساعات الكتير اللي كنت بقضيها في الشغل معاه, و طبعاً الفضل في ده كله يرجع لاول واحد شجعني في دخول مجال الفريلانس (باشمهندسه أميرة طه). ستيفن و انا كنا ثنائي متفاهم انا علمته عربي و هو علمني التسويق الالكتروني, و يرجع الفضل له في اللي انا فيه دلوقتي في مجال التسويق الالكتروني, كان دايماً بيقولي ان لو كان في حد ساعده زي ما هو ساعدني كان هيبقي صاحب اكبر شركه للتسويق  الالكتروني في العالم, و انا ناوي طبق نصايحه علشان أوصل للي هو كان عايز يوصل له.

بدخول السنه الجديده اتعرض عليا شغل هنا في الاسماعيليه في شركه وليده تعمل في مجال تصميم و تطوير مواقع الانترنت, و الصراحه كان عرضهم اقل من راتب ستيفن الشهري بكتير, بس وجود محمد نصر و شريف كانوا كفيلين جداً أني اقبل العرض من غير حتي أي مناقشه للدور بتاعي في الشركه,أو الراتب حتي, برأيي ان العمل في وسطهم كان هيزود خبراتي و فكرة اني شعال في شركه بجد كان مسيطر علي تفكيري, الصراحه كان الموضوع شيق و ده اللي خلاني تخليت عن الشغل مع ستيفن, و دي أول غلطه علي المستوي المهني ارتكبها في السنه دي, و اعتقد في حياتي المهنيه كمان. مش لاني اشتغلت في الشركه, لكن علشان تركت الشغل مع ستيفن و الاسباب افضل ابقيها لنفسي, و مش هقول غير نصيب.

Creative Logo

الشغل في الشركه الجديده كان ممتع في بدايته(و مازال ممتع, لكنه اكتسب نوع من الملل بسبب عدم التجديد و حاجات تانيه هتكلم عنها في وقتها), الروح اللي في الشركه تخلي أي حد يشتغل حتي الموت, و دي مش مبالغه, بس كلنا بنحب و نحترم بعض, و مشاركه حد في تحقيق حلم, او الابقاء علي شئ يعني للشخص ده كتير هو بالنسبه لي عمل يستحق أضحي في سبيله, مش بطل, بس احساس السعاده اني اساعد في تحقيق حلم حد انا بحبه و احترمه زي الاسمين اللي قلتهم من شويه احساس لازم تجربه علشان تقدر , كمان العالم ده (عالم البزنس) كان بالنسبه لي جديد و كنت كل يوم بتعلم حاجه جديده, يمكن هو ده اللي انا اقدر أقر اني اتعلمته في خلال وجودي في الشركه . بالاضافه للفرصه اني اشتغل في كيان موجود فعلاً قبل التخرج, مش مجرد مبرمج علي الانترنت بيشتغل مع ناس عمره ما قابلهم. و المرتب اللي باخده من الشركه, بالرغم من انه اقل من مرتب ستيفن, بس بيغطي مصاريفي, و هو المطلوب اثباته في الفترة دي.

شهر يناير انتهي بدخول الترم التاني من السنه الاخيرة في الكليه, الترم التاني اللي حصل لي فيه أجمل و أصعب حاجات عدت عليا في السنه دي,

نكمل المرة الجايه…

و من الوجد ما قتل

11/28/2009 - Leave a Response

كيف أعيش و الوجد رفيقي, كيف استطعم حلاوه الدنيا و مرارة دمع قلبي تملأ دنياي مرارة ,

و الوجد بصدري يكتم انفاسي, يقتل ضحكاتي, و يجعلني اسير, في طريق طويل,

مظلم و بارد لا اري الا ضوء بعيد, لا اكاد اراه بعيون قلبي, انما هي فطرة تخبرني ان ضوء في نهايه الطريق

, اسير وحيداً ارتجف من البرد و الوحده, قلبي يزداد خفقانه كلما اقتربت من مصدر الضوء البعيد

, لا أدري

, ان كان هو الضوء نهايه الاحزان, ام هو ضوء في خيالي صنعته احلامي كي لا اموت من ظلمه الطريق

, و الطريق طويل, اسير ولا أكاد اسير, اتقدم ببطء حذر من وحشه تسكن قلبي و الناس حولي

, ينظرون, يتعجبون, و بعيونهم يسالون “مالك تبدو وحيد, الا نحيط بك, الا نسير بجوارك, كيف تدعي الوحده و نحن حولك؟”

أنظر و لا اجيب, ماذا عساني اقول؟ كيف افسر لهم ما انا به؟

ءاقول اني وحيد؟ كيف وحيد و الناس من حولي؟

ءأقول اني خائف؟ كيف اخاف و الناس يطمئنون بوجودي؟

ام ابوح بسر في داخلي؟ سر يفتك بقلبي و يسبب الوجد القاتل لي؟

ماذا عساني اقول؟ كيف افسر وجد قلبي؟ وجد يفتك بي و يسبب قتلي!

و السر, لست اقول

خليك مع اللي يحبوك

09/24/2009 - Leave a Response

الموضوع ده انا قرأته في مدونه زميل ليا, بيني و بينكم, القصه عجبتني, جداً,  المعاني فيها كتير و الهدف سامي

ذات مرة وقع طائر في غرام وردة بيضاء
فقرر ان يصارحها بحبه
ولكنها رفضت
وقالت انا لا احبك

فظل يصارحها بشكل يومي
واخيرا

قالت له الوردة البيضاء
عندما يصبح لوني احمر سوف احبك ..

وفي احد الايام
اتى الطائر وقطع جناحيه ونشر دمه على الوردة
فتحول لونها الى الأحمر

فأدركت الوردة كم احبها الطائر
لكن الوقت كان قد فات لان الطائر قد مات
لذلك علينا احترام مشاعر الشخص الذي يحبنا
وسيظل يحبنا مهما مرت الايام
قبل ان يموت

كنت دايماً بقول ان لما تعيش مع ناس انت بتحبهم, فده أفضل شعور في الدنيا, و بيني و بينكم, مكنتش دايماً سعيد, ببساطه, لاني بحاول دايماً ارضيهم, و ده اللي احياناً كان بيخليني اتنازل عن كرامتي في بعض المواقف, لاني بحبهم,

طب ليه مكنش انا اللي علي الطرف التاني, انا مع ناس ناس بيحبوني,

مش عايز اظهر انتهازي از شرير او معقد, ببساطه, الناس اللي بيحبوك, هيخلوك عضب عنك تحبهم, لانهم هيحاولوا يرضوك, و يخلوا لحظات حياتك افضل, لانهم بيحبوك.

متبقاش عبيط زي العصفور, و تروح تموت نفسك علشان بتحب الورده, قايمه العشاق اللي ماتوا كبيرة, و اسمك لما يزيد فيها, مش هيزود شئ بالنسبه لك

دور علي اللي بيحبوك و حبهم انت كمان, حياتك هتكون افضل و كمان حياتهم , و هاتكون سعيد لانك في وسط ناس بيحبوك, و هما كمان سعداء لانهم مع الحد اللي بيحبوه

سلام!